المدراس الأمريكية تضم مراجع شيطانية لمناهجها

قررت الإدارة المدرسة بمقاطعة دلتا، بقرار من السلطات المحلية في ولاية كولورادو، بدءا من 1 أبريل/ نيسان 2016، تزويد مدارس الولاية بكتب الأدب الشيطاني والإلحادي. ويقوم بتزويد المدارس بهذه الكتب، "صندوق التحرر من الدين"، و"منظمة الملحدين والمفكرين الاحرار"، فضلا عن "معبد الشيطان".

المأزق القانوني

يمكن للملحدين فعل ذلك من الناحية القانونية، لأن مقاطعة دلتا، تسمح بدخول أي جماعة دينية إلى المدارس. في نفس الوقت، يتم التعامل مع مفهوم "جماعة دينية" من الناحية الليبرالية، والتي تعترف بأي كيان يعتبر نفسه دينيا. رفع الملحدون مؤخرا دعوى قضائية ردا على التوزيع المجاني للكتاب المقدس في المدارس. وأمرت المحكمة المؤسسات التعليمية بدفع 90 ألف دولار كتعويض، وأجبرتها على قبول أي كتب لنشرها بين الطلاب، بما في ذلك الشيطانية. وبعبارة أخرى، المشكلة تكمن في النظام القانوني للولايات المتحدة، الذي يوفر المساواة في الوصول إلى المدارس على حد سواء للمسيحيين وعبدة الشيطان، ويساوي بين مفاهيم الخير والشر، أو بالتحديد، هو يرفضها.

صندوق الشر

"صندوق التحرر من الدين" هو أكبر منظمة في الولايات المتحدة، مكرسة لتعزيز الأفكار الإلحادية. وتتمثل مهمتها الرئيسية، في الهجوم العدواني على القيم الروحية والقيم التقليدية، ودعم العاملين على هذا النهج. الصندوق يقدم بانتظام المنح والمكافآت للكتاب والباحثين والصحفيين المروجين لأفكار الإلحاد، والمثلية الجنسية، وتدمير أسس المجتمع.