لقاء عكاشة مع السفير الإسرائيلي يخسره عضوية البرلمان

الخميس, 3 مارس, 2016 - 13:45

قرر مجلس النواب المصري إسقاط عضوية النائب توفيق عكاشة بعد استضافته سفير إسرائيل لدى القاهرة في منزله الشهر الماضي.
وقال رئيس المجلس علي عبد العال إن 470 عضواً من إجمالي الحاضرين من أصل 595 عضوا وافقوا اليوم على إسقاط عضوية عكاشة. ويشترط الدستور المصري موافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب لإسقاط عضوية أحد أعضائه. وهذه أول حالة اسقاط عضوية في البرلمان الحالي.
وخرج السفير الإسرائيلي في القاهرة حاييم كورين في شريط مصور دافع فيه عن لقاء عكاشة، مؤكداً أنه أجرى «لقاءات ناجحة أخيراً مع عدد من الصحافيين المصريين»، لكنه أبدى تفهمه "لحال الجدل التي أثارها" اللقاء مع عكاشة. وقال: "التقيت أخيراً عدداً من الصحافيين المصريين وكانت لقاءات ناجحة، كما كان الحال أيضاً في لقائي مع الدكتور توفيق عكاشة، وأنا متفهم أن الاجتماع الأخير أثار نقاشاً وجدلاً داخل مصر، لكننا كسفارة وكطاقم عمل نرحب بكل شخص يريد إجراء مقابلة معنا، ونحن سعيدون بذلك، ويجب علينا قبول الرأي والرأي الآخر من أجل توطيد العلاقات بين البلدين اقتصادياً وثقافياً واجتماعياً".
وكان النائب كمال أحمد ضرب زميله عكاشة بالحذاء قبل أن يتم إخراجهما من قاعة مجلس النواب. وأظهرت صور بثتها قناة "سي بي سي إكسترا" الخاصة النائب كمال أحمد وهو يرفع يده ممسكا بحذائه وقد بدا عليه الغضب، فيما أحاطت به مجموعة من النواب لإخراجه من قاعة مجلس النواب.
وقال أحمد "عبرت عن رأي الشعب المصري، وهذا الحذاء (ألقيته) ليس على رأس ووجه عكاشة فحسب لكن على الكنيست والكيان الصهيوني".
واشتهر عكاشة منذ سنوات بمواقفه السياسية وأداءه الإعلامي المثيرين للكثير من الجدل. وكان قد أيد الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين، وأن يقود الرئيس عبد الفتاح السيسي البلاد، إلا أنه وجه في الآونة الأخيرة انتقادات لسياسات السيسي.