روسيا وألمانيا تتفقان على ضرورة مشاركة جميع الأطراف السورية في جنيف

الأربعاء, 23 مارس, 2016 - 17:45

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلده وألمانيا "اتفقتا على الحاجة لمحادثات سلام سورية في جنيف تشمل جميع الأطراف"، وشدد لافروف خلال لقائه نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في موسكو على أن "لإبقاء على العلاقات مع ألمانيا يمثل أولوية لروسيا".
من جانبه أوضح شتاينماير أن بلاده تحتاج حلاً "يُبقي على سورية دولة علمانية يمكن أن تتعايش فيها كل الجماعات"، وشدد شتاينماير في مؤتمر صحافي بعد الاجتماع أنه "لا مجال لإهدار الوقت في مفاوضات السلام السورية"، وحضّ كل الأطراف على "عدم تعطيل المحادثات".
وقال الوزير الألماني: .ندرك جميعاً أنه ليس هناك وقت لنضيعه، يجب على الجميع بما في ذلك أطراف الصراع ألا تحاول أن توقف عقارب الساعة في هذه المرحلة".
وفي شأن القضية التركية - الكردية أشار لافروف إلى أن أنقرة تعرقل معركة القوات الكردية ضد تنظيم (داعش)، وتستخدم شعار الحرب على الإرهاب لقمع الجماعات الكردية في سورية وتركيا.
ولفت الوزير الروسي إلى أن "عبور الحدود التركية - السورية بطريقة غير مشروعة تقلص بشكل كبير منذ بدأت روسيا عمليتها العسكرية في سورية"، وفي إشارة إلى الحدود التركية أكد "الحاجة إلى التطبيق الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تطالب وقف التجارة في التحف والنفط مع "داعش" ومنع (الإرهابيين) من عبور سورية انطلاقاً من أراض منها تركيا".
المصدر: وكالات